وزير خارجية حفتر يأمل في تطبيع العلاقات مع إسرائيل 

الأحد 01-12-2019 الساعة 8:49 م
وزير خارجية حفتر يأمل في تطبيع العلاقات مع إسرائيل 

وزير خارجية حفتر يأمل في تطبيع العلاقات مع إسرائيل 

الدوحة - بوابة الشرق

    
أعرب "عبدالهادي الحويج" وزير خارجية ما يسمى بالحكومة الموازية في الشرق الليبي، الموالية لخليفة حفتر – غير المعترف بها دولياً -  عن أمله في إقامة علاقات طبيعية مع الاحتلال الإسرائيلي .
وأجرت صحيفة "معاريف" العبرية حوارا مع الحويج، على هامش زيارته للعاصمة الفرنسية باريس، قال خلاله إن ليبيا تأمل تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وتدعم مكافحة الإرهاب، وهو ما تقوم به من محاربة الإرهاب الداخلي، في إشارة  إلى الحرب التي يشنها حفتر على العاصمة طرابلس وأدت إلى مقتل وإصابة ونزوح الآلاف .
وشن الحويج هجوماً على حكومة السراج - المعترف بها دولياً – على خلفية الاتفاقات مع تركيا .
وأفادت الصحيفة العبرية بأن الحويج يرغب في مشاركة الدول الأوروبية مؤتمر برلين، الذي سيعقد منتصف الشهر الجاري، معتبرا أن ليبيا باتت ساحة للإرهاب وتصفية الحسابات بين القوى الكبرى التي تتنازع على النفوذ في المنطقة.
وفي وقت سابق، تحدث مدير معهد دراسات دول الخليج "جورجيو كافيرو" عن الأسباب التي دفعت إسرائيل للانضمام للدول العربية الداعمة لحفتر .
وقال "كافيرو" - في مقال له في موقع "كونسوريتيوم نيوز"-  إن إسرائيل إلى جانب دول عربية يدعمون "حفتر" الذي يصفه خصومه بـ"القذافي الجديد" الذي يسعى إلى تأسيس ديكتاتورية عسكرية في ليبيا.
ولفت إلى أنه في عامي 2015 و 2016، التقى حفتر مع عملاء للموساد بسرية تامة، وبدأت إسرائيل في تزويد ميلشياته ببنادق القنص ومعدات الرؤية الليلية في ذلك الوقت.
وبحلول منتصف عام 2017، أفادت وسائل الإعلام الجزائرية أن المسؤولين في الجزائر حذروا حفتر من تلقي الدعم العسكري الإسرائيلي.