5 آلاف سائح يزورون قطر على متن الباخرة أم إس سي بيليسيما

الأحد 01-12-2019 الساعة 7:00 ص
5 آلاف سائح يزورون قطر على متن الباخرة أم إس سي بيليسيما

5 آلاف سائح يزورون قطر على متن الباخرة أم إس سي بيليسيما

بدرالدين مالك

 

السليطي: جهود كبيرة لميناء الدوحة في تعزيز مكانة قطر كوجهة سياحية جاذبة

الموسم الحالي سيحقق نمواً كبيراً في أعداد السياح القادمين إلى الدوحة

245 ألفاً العدد المتوقع لزوار الرحلات البحرية على متن 74 سفينة


استقبل ميناء الدوحة السفينة العملاقة "أم إس سي- بيليسيما" التابعة لأسطول شركة "أم إس سي كروزس"، وذلك في أولى رحلاتها إلى قطر، حيث كانت تحمل على متنها أكثر من 5000 راكب. ومن المقرر أن يشهد موسم سياحة الرحلات البحرية الحالي 2019 /2020 قيام كلتا السفينتين “أم أس سي- بيليسيما" و"أم أس سيي- ليريكا" التابعتين لشركة "أم أس سي كروزس"، بتنفيذ 24 رحلة إلى قطر.
وشهدت مراسم الاستقبال حضور كلاً من: السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات بدولة قطر وسعادة السيد أكبر الباكر، الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة والرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، والقبطان عبدالله الخنجي، الرئيس التنفيذي لشركة موانئ قطر، المهندس بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي،السيد، بيرفرانسيسكو فاجو، الرئيس التنفيذي لشركة "أم أس سيي"، والسيدة كارلوتا كولي القائمة بأعمال السفير الإيطالي بدولة قطر وعدد من شركاء قطاع السياحة في قطر.
وتم خلال حفل الاستقبال تبادل الهدايا التذكارية بين كبار المسئولين من الجانب القطري، وقائد السفينة القبطان جوزيبي ماريسكا، ضمن التقاليد البحرية لأي سفينة تصل ميناء لأول مرة.
وبهذه المناسبة أشاد سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات بالتعاون المثمر مع شركة البحر الأبيض المتوسط للنقل البحري "أم أس سي"، التي تتعدى دعم ميناء الدوحة بالرحلات البحرية لتكون شراكة طويلة الأمد من خلال الباخرتين التي ستوفرها الشركة لتقديم تجربة إقامة متميزة لمشجعين وزوار قطر خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.
وقال سعادته" أن ميناء الدوحة يقوم بجهود كبيرة في تعزيز مكانة قطر كوجهة سياحية جاذبة في المنطقة من خلال تأمين واستقبال السفن السياحية العالمية العملاقة وتوفير كافة الإمكانيات اللازمة لنمو هذا القطاع الهام بما يضيف فوائد كبيرة للاقتصاد المحلي وللمواطنين، لتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030. مؤكدا الدور الهام الذي يقوم به المجلس الوطني للسياحة وشركة مواني قطر والجهات ذات العلاقة في تقديم كافة الأدوار المطلوبة منهم لإنجاح موسم السياحة 2019 – 2020، الذي سيحقق نموا كبيرا في أعداد السياح القدمين إلى ميناء الدوحة.
وقد قامت شركة أم أس سي بدور مهم في نمو قطاع السياحة البحرية في قطر منذ ديسمبر 2016 حينما دشنت السفينة "أم أس سي فانتازيا" أولى رحلاتها إلى قطر. وكانت أول سفينة عملاقة ترسو في ميناء الدوحة، ثم تلتها 27 رحلة أخرى قامت بها سفن تابعة لشركة "أم أس سي كروزس" خلال المواسم السياحية 2016/2017 و2017/2018 و2018 /2019.
كما تعاقدت قطر مؤخراً مع شركة "أم أس سي كروزس" لاستئجار باخرتين سياحيتين خلال منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم المقرر استضافتها في قطر 2022، وذلك لاستيعاب المشجعين الزائرين عبر 4 آلاف كابينة على متن السفينتين.
وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة والرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: "إن شراكتنا مع "أم أس سي كروزس" تتجاوز إضافة قطر إلى مسارات الرحلات البحرية لسفنها، لتشمل دعم عملية تطوير ميناء الدوحة وتوفير تجارب فريدة لاستضافة المشجعين الزائرين على متن سفنها خلال منافسات بطولة كأس العالم 2022. وبالإضافة إلى الضيافة المتميزة التي سوف توفرها الباخرتان للمشجعين الزائرين، فسوف يحظى هؤلاء المشجعون بتجربة لا تُنسى حقاً خلال بطولة كأس العالم وذلك بفضل العروض السياحية الفريدة التي سوف توفرها قطر لها من خلال المرافق الرياضية وأنظمة المواصلات المتطورة".
وتعتبر السفينة "أم أس سي- بيليسيما" هي أحدث السفن السياحية التي تُضاف إلى أسطول أم أس سي كروزس باعتبارها السفينة الرائدة في الأسطول، حيث تم تدشينها في مارس الماضي بسعة 5686 راكب، وهي تضم 19 طابقاً و12 مطعماً عالمياً وقبة مضيئة بطول 80 متراً و2217 كابينة وجناحاً تم تجهيزها بأول مساعد رقمي للرحلات البحرية في العالم والمسمى (Zoe).
وتمتلك السفينة مجموعة من أحدث التقنيات البيئية وأكثرها تقدماً، للحد من التأثير على البيئة بشكل مستمر، ومن أبرز تلك التقنيات نظام تنظيف غاز العادم المتطور (EGCS)، والذي يزيل 97% من انبعاثات أكسيد الكبريت، ونظام متطور لإدارة النفايات ومعالجة مياه الصرف، ومعالجة مياه الصابورة، وأحدث تقنيات منع تسرب الزيت، وتقنيات الحفاظ على الطاقة.
وقال السيد جياني أونوراتو، الرئيس التنفيذي لشركة أم أس سي كروزس: "نحن سعداء للغاية بأن نشهد وصول أول رحلة للسفينة إم إس سي بيليسيما، إلى ميناء الدوحة، حيث تمثل هذه الرحلة خطوة جديدة ضمن مسيرة تعاوننا المثمر والطويل الأجل مع دولة قطر وشعبها" وأضاف:" تعتبر إم إس سي- بليسيما هي أحدث وأكبر سفينة تعمل في منطقة الخليج، ومع انضمام السفينة إم إس سي- سي فيو في رحلاتها الأسبوعية المخطط لها الموسم القادم، وتنفيذ الحملات الترويجية المختلفة مع الخطوط الجوية القطرية، فأننا نؤكد على التزامنا بتطوير إمكانيات الدوحة كميناء أساسي لرحلاتنا".
ومن المتوقع أن يكون موسم السياحة البحرية الحالي، والذي انطلق الشهر الماضي مع تدشين مبنى الركاب المؤقت الجديد لميناء الدوحة، هو الأكثر ازدحاماً الذي تشهده قطر حتى الآن، حيث من المتوقع أن يبلغ إجمالي عدد زوار الرحلات البحرية أكثر من 245 ألف راكباً سوف يأتون على متن 74 سفينة، ما يمثل زيادة نسبتها 121% و66% على التوالي، مقارنة بالموسم السياحي 2018 /2019. ومن إجمالي 74 رحلة مؤكدة هذا الموسم، توجد 16 رحلة ذهاب وعودة و9 سفن سوف تمكث في ميناء الدوحة خلال ساعات الليل. وسوف يتيح ذلك كله لزوار الرحلات البحرية الوقت الكافي للتعرف مباشرة على عروض قطر في قطاعات السفر والضيافة والتسوق خلال الموسم الشتوي، بالإضافة إلى مجموعة من الفعاليات الحافلة بالإثارة مثل مباريات بطولة كأس الخليج لكرة القدم ومنافسات بطولة كأس العالم للأندية 2019 المقبلة وسلسلة الحفلات الموسيقية الحية التي تستقطب مشاهير الفنانين في العالم.