بعد أن وصفها بالمهزلة.. ترامب يرفض المشاركة في الجلسات المتعلقة بعزله

الإثنين 02-12-2019 الساعة 10:52 ص
                                                                                                                                                                                                        الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الدوحة – بوابة الشرق:

قال البيت الأبيض الأحد إنه سيرفض المشاركة في جلسات الاستماع المتعلقة بإجراءات عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء القادم، وذلك بعد أن لزم الصمت ولم يصدر بيانا علنياً حتى الساعة السادسة مساء أمس الأحد، وهوالموعد النهائي لتوضيح ما إذا كان  ترامب أو محاميه سيشارك في جلسة استماع يوم الأربعاء المقبل، والتي سوف تبحث الأساس القانوني للتحقيق مع الرئيس.

وكتب مستشار الرئيس،  بات سيبولوني في رسالة موجهة إلى الرئيس الديموقراطي للجنة القضائية في مجلس النواب جيري نادلر: "لا يمكن توقع مشاركتنا في جلسة استماع بينما لم تتم تسمية الشهود بعد، وأيضا يبقى من غير الواضح إن كانت اللجنة القضائية ستتيح للرئيس إجراءات عادلة من خلال السماح بجلسات استماع إضافية". بحسب (رويترز)
 

كما أوردت وكالة أنباء بلومبرج الأمريكية أن سيبولوني رفض دعوة للمشاركة وانتقد اللجنة لمطالبتها بالرد قبل تحديد أسماء أي شهود أو تحديد جدول لجلسات الاستماع الأخرى. وقال إن العملية برمتها كانت غير عادلة للرئيس، مع الإبقاء على إمكانية حضور ترامب في الجلسات المقبلة. كما طلب تفاصيل إضافية من نادلر حول كيفية إجراء التحقيق، وقال إنه سيعطي اللجنة القضائية إجابة بحلول الجمعة المقبل.

وستبدأ اللجنة القضائية في مجلس النواب اجتماعاتها الأربعاء، للتقرير فيما إذا كانت الأدلة التي تم جمعها في مرحلة التحقيق تفي بمعايير المساءلة الدستورية المتمثلة في "الخيانة العظمى أو الرشوة أو غيرها من الجرائم الكبرى والجنح".   وبذلك تنتقل هذه الجلسات إلى اللجنة القضائية بعد انتهائها بلجنة المخابرات في المجلس ذاته.

ومن المتوقع أن تنظر اللجنة في أربع تهم على الأقل تشمل إساءة استخدام السلطة والرشوة وازدراء الكونجرس وإعاقة العدالة.

وبدأ التحقيق بالتقصير في سبتمبر، حيث زعم الديموقراطيون أن الرئيس أساء استخدام سلطة مكتبه بدفع أوكرانيا للإضرار بخصومه السياسيين المحليين، والتحقيق مع  جو بايدن الذي ينافس الرئيس ترامب في السباق إلى البيت الأبيض عام 2020، وابنه هانتر بايدن.

إضافة إلى أن الرئيس ترامب قد وجه رئيس أركانه بالوكالة ميك مولفاني لحجب المساعدات العسكرية البالغة 400 مليون دولار عن أوكرانيا وذلك قبل أسبوع على الأقل من اتصاله مع فولوديمير زيلينسكي   الرئيس الأوكراني الجديد.

كما يرى الديموقراطيون في هذا الطلب دليلا على "تجاوز الصلاحيات" و"استغلال السلطة"، ففتحوا في مجلس النواب تحقيقات بهدف "عزل" الرئيس. حيث أعلنت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي عن إجراء تحقيق رسمي لعزل ترامب حيث ستبدأ لجان مجلس النواب الستة أو تواصل تحقيقاتها الرسمية.

وقام ترامب خلال المكالمة ذاتها بانتقاد يوفانوفيتش التي كان تم استدعاؤها في هذه الأثناء إلى واشنطن، وقال ترامب "ستحصل لها أمور"
 
يذكر أن جلسات الاستماع العلنية في مجلس النواب بدأت في نوفمبر الماضي وقال عنها ترامب:" لا ينبغي أن تكون جلسات الاستماع علنية، إنها مجرد خدعة ..هذا مجرد استمرار للخدعة... إنه شيء مشين".