أيقونة معمارية تعزز الاستضافة المونديالية

الثلاثاء 03-12-2019 الساعة 3:00 ص
مبنى 2022 في أسباير زون

مبنى 2022 في أسباير زون

احمد حشمت - محمود النصيري

المبنى يعد الأول من نوعه في العالم
المساحة 60 ألف متر مربع ويضم مكاتب ونادياً صحياً ومطاعم ومقاهي
المشروع يعزز الخطط المستقبلية لمؤسسة أسباير

تم يوم أمس تدشين مبنى 2022 في أسباير زون وذلك بالتزامن مع مرور 9 سنوات كاملة على فوز قطر باستضافة اول بطولة كأس عالم في المنطقة العربية والشرق أوسطية بعدما سطر تاريخ يوم 2 ديسمبر 2010 أولى خطوات المجد العربية التي اطلقتها دولة قطر من سويسرا من أجل تحقيق الحلم العربي الذي كان مستحيلا قبل ان يتحول الى حقيقة ملموسة اقرها العالم وشهدت بها اغلب الهيئات الرياضية الدولية والاقليمية وشهد حفل التدشين حضور عدد كبير من كبار المسؤولين بالدولة بالاضافة الى عدد من الشخصيات الرياضية والاعلامية.
وجاء مبنى 2022 ليكمل جزءا من المشهد المعماري المتطور الذي تسعى دولة قطر الى تنفيذه ضمن برنامجها الذي تعهدت به في ملف الاستضافة قبل 9 سنوات والذي تضمن بنية تحتية عصرية ستساهم في منح المشجعين تجربة فريدة في مونديال 2022.
ويعتبر المبنى أيقونة معمارية وهندسية نظرا لجماليته وروعة تصميمه حيث يعتبر المبنى الاول من نوعه في العالم على شكل رقم بمساحة تبلغ قرابة 60 ألف متر مربع وهو مبنى متعدد الاستخدامات ويضم مكاتب ادارية وناديا صحيا متكاملا وسلسلة مطاعم ومقاهي الى جانب قاعات اجتماعات ومسرح للمحاضرات الى جانب 600 موقف للسيارات.
كما تعتبر شركة البندري المقاول الرئيسي للمشروع وشركة لاورا إنترناشيونال المطورة للاعمال.

ناصر بن حمد بن ناصر: إرث للأجيال القادمة
أكد سعادة الشيخ ناصر بن حمد بن ناصر آل ثاني صاحب فكرة المشروع ان يوم 2 ديسمبر يمثل يوما عظيما في تاريخ قطر باعتباره اليوم الذي شهدت فيه قطر الحبيبة الفوز باستضافة مونديال الكرة وقال " استطاعت قطر بسواعد ابنائها التفوق وابهار العالم اجمع بالفوز بالاستضافة واثبات احقيتها في هذا الانتصار التاريخي بعزيمة الرجال،وقد بدأت بالتفكير منذ 2010 تاريخ فوز قطر بالاستضافة في مشروع يكون ارثا للدولة والاجيال القادمة من خلال ترسيخ 2022 ليكون خالدا في الاذهان "
واضاف: هذا المشروع لم يكن ليرى النور لولا دعم الدولة للمستثمر القطري وفي هذا الصدد اتوجه بالشكر إلى مقام سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والحكومة الرشيدة على دعم القطاع الخاص كما اشكر سمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي لصاحب السمو الذي كان اول من عرضت عليه الفكرة في 2013 وكان من أكبر الداعمين لها "
وأوضح الشيخ ناصر بن حمد ان المبنى يكمل الخطة الرئيسية لأسباير زون بحيث تشتمل على مجمع تجاري وفنادق وحديقة ومستشفى وكانت بحاجة الى مركز اعمال ليكمل احتياجات أسباير زون فجاء مبنى 2022 ليكمل الخطة الرئيسية للمشروع الخاص بأسباير زون.

السويدي: حدث تاريخي
اكد محمد خليفة السويدي الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون ان هذا المشروع يندرج في اطار شراكة المؤسسة مع القطاع الخاص وهو ما يتماشى مع رؤية أسباير في ان تكون مرجعا في التفوق الرياضي في 2022 وقال "عرضت علينا عدة مشاريع ورأينا ان هذا المشروع يجسد رؤية أسباير باعتباره ايقونة هندسية مكملة لبقية الخطة العامة للمؤسسة لا سيما وان دولتنا الحبيبة تستعد بعد اقل من 3 أعوام لاستضافة الحدث التاريخي الرياضي الأكبر في العالم وهو مونديال 2022 "

حمد بن ناصر: قطر تستحق الأفضل
قال سعادة الشيخ حمد بن ناصر آل ثاني ان يوم 2 ديسمبر له ذكرى جميلة ل"هل قطر" وكل من يتواجد على هذه الارض الطيبة، حيث يذكرنا جميعا بنيل شرف استضافة كأس العالم 2022، والجميع مهتم بأن يقدم شيئا من اجل رفع اسم قطر عالياً خفاقا، وقطر تستحق الافضل من ابنائها ومن الجميع.
واضاف:" أنا كنت سعيدا جدا بفكرة ابني الشيخ ناصر بن حمد لهذا المشروع الذي قدمناه للمسؤولين من اجل تنفيذه، وبالفعل تحولت الفكرة او الحلم الى واقع ملموس، وأصبحت هذه المنشأة الجميلة بمثابة اضافة لأسباير زون وللاسرة الرياضية ونتمنى ان تكتمل كافة الامور المتعلقة بالمونديال واقامة البطولة فى قطر وتكون من أفضل وانجح بطولات كأس العالم.

محمد بن همام: تخليد لذكرى المونديال بعد الانتهاء
عبر سعادة محمد بن همام الرئيس الاسبق للاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن سعادته بتدشين مبنى 2022.. وقال على هامش الافتتاح:" نحن سعداء بهذا المبنى الذي سيكون تخليدا لذكرى استضافة مونديال 2022 بعدما تنتهي البطولة، واتوجه بالشكر لحكومتنا الرشيدة وأسباير زون ولسعادة الشيخ ناصر بن حمد بن ناصر آل ثاني صاحب الفكرة المميزة والقائمين على تصميم هذا المشروع الرائع، الذين فكروا فى هذا المشروع الذي سيكون ارثا للمستقبل من اجل خدمة الرياضة القطرية، واتمنى التوفيق لكل من ساهم فى بناء هذا المشروع.
واضاف:" قطر مهيأة جدا وفي احسن حالتها لاقامة كأس العالم، الذي يرى التطور السريع الذي يحدث كل يوم تلو الاخر فى المنشآت الرياضية والبنية التحتية والمشاريع الاخرى المساندة لهذا الحدث الذي ستكون قطر جاهزة له بكل قوة.

إبراهيم الجيدة: المبنى جاهز للاحتفال بلقب خليجي 24

أعرب المهندس القطري إبراهيم الجيدة المشرف التنفيذي للمشروع عن سعادته الكبيرة بتكليفه بتصميم مبنى 2022.. وقال:" سعيد للغاية بتكليفي بتصميم المبنى بعدما طلب منى سعادة الشيخ ناصر بن حمد بن ناصر آل ثاني صاحب فكرة المشروع بتحويل 2022 الى مبنى حتى يكون رمزا بهذه المناسبة الهامة " استضافة قطر لكأس العالم 2022" وترسيخ هذا الحدث الكبير والاهم في تاريخ الرياضة القطرية الذي يجعل من قطر قبلة العالم.. واليوم تاريخ 2 ديسمبر هو الذكرى التاسعة لاعلان فوز قطر بشرف الاستضافة، ونفتخر بهذا الانجاز الكبير وبافتتاح هذا الصرح المميز بالتزامن مع بطولة كأس الخليج العربي خليجي 24 التي تستضيفها الدوحة حتى 8 ديسمبر الجاري فى وجود اخواننا الخليجيين الذين شاهدوا هذا المبنى واثنوا عليه، وأتمنى ان نحتفل فيه بفوز قطر بكأس خليجي 24.
واوضح الجيدة الذي قام بتصميم استاد الثمامة المونديالى والذي يأتي على شكل القحفية ان هذا المبنى اضافة الى المشاريع الكبيرة والبارزة في قطر والتي ترسخ في الاذهان مؤكدا ان اختيار تدشين المبنى في تاريخ 2 ديسمبر 2019 يأتي في اطار التأكيد على العلاقة بينه وبين الحدث التاريخي الذي شهده العالم قبل 9 سنوات وهو فوز قطر بتنظيم المونديال.

الريان: موعد تاريخي
اعرب المهندس أحمد الريان مدير عام شركة البندري المقاول الرئيسي للمشروع عن سعادته بافتتاح مبنى 2022 مؤكدا ان هذا المشروع محفز كثيرا للعمل خصوصا انه يمثل موعدا تاريخيا لقطر وكافة العالم ولايمكن ان ينسى باي شكل من الاشكال مشيرا في الوقت ذاته الى ان التسهيلات التي شهدها المشروع ساعدت بشكل كبير في استكماله في الموعد المحدد.

الخليفي: قطر تنافس أوروبا
عبر ماجد الخليفي المحلل بقنوات الكاس عن سعادته بالاشواط التي قطعتها قطر خلال 9 سنوات منذ فوزها بتنظيم المونديال من خلال المنشآت والمرافق التي يتم تدشينها في فترات متلاحقة من العام مؤكدا ان قطر باتت تنافس الدول الأوروبية في جمالية المنشآت وقال "هذا المبنى سيكون وجهة مميزة في مونديال 2022، واعتقد ان قطر حققت الكثير على طريق هذه الاستضافة التاريخية بالاضافة الى اعداد منتخب قوي قادر على تمثيل الدولة المستضيفة احسن تمثيل، الى جانب الاعلان عن افتتاح الملاعب تباعا قبل سنوات من انطلاق الحدث الكروي العالمي وهو ما يؤكد ان قطر ستبهر العالم في هذه البطولة العالمية المرتقبة "

خالد جاسم: قطر حولت الحلم إلى حقيقة

تقدم خالد جاسم راعي برنامج المجلس بقنوات الكاس الرياضية بالتهنئة الى القائمين على المشروع مؤكدا ان الفكرة كانت بمثابة الحلم الذي حوله المهندس ابراهيم الجيدة الى واقع ملموس بعد عام ونصف العام من اعمال التشييد المتواصلة وقال "هذا المشروع ريادي من كافة النواحي وهو ايقونة هندسية تجسد الارث الذي ستتركه قطر للأجيال القادمة الى جانب تدشينه بمناسبة استضافة قطر لعدد من الاحداث الرياضية الاقليمية والعالمية على غرار خليجي 24 وكأس العالم للاندية ".

لاورا: مشروع ضخم
قال لويجي لاورا من شركة لاورا إنترناشيونال لتطوير الاعمال ان "قوة الاقتصاد القطري والعوامل المحفزة فيه دفعتنا الى قبول العمل في هذا المشروع الضخم وقد اطلعنا على مدى كفاءة الاقتصاد القطري وتوفير الفرص الاستثمارية للمستثمرين الاجانب وكل هذا يعطي دفعة قوية للامام ويجعل من قطر بوابة لرجال الاعمال والمستثمرين.

انتونيو: أفكار إبداعية
أشاد المهندس انتونيو بالفكرة التي قام عليها المشروع منذ البداية وقال "مبنى 2022 يجسد تاريخا مهما الى جانب انه الاول في العالم وهو مثال للافكار الخلاقة والابداعية التي تحفز المعماريين العالميين مؤكدا ان التنوع في التصاميم يعطي رونقا اضافيا لجمال المدينة.

اتصال مباشر باستاد خليفة
يتميز المبنى المونديالى 2022 باتصاله المباشر باستاد خليفة الدولى عن طريق نفق للمشاة ومجاورته لمحطتي الوعب والمدينة الرياضية حيث يتكون من اربعة مبان مستطيلة مشتركة تتكون من خمسة ادوار على شكل ارقام 2022 تعلو الدورين الارضي والميزانين ومتصلة بالقبو ومن خلال التصميم العصري والهندسي اعطيت واجهة المبنى وكذلك مسقطه الافقي هيئة الرقم 2022.

صاحب الفكرة
يعتبر سعادة الشيخ ناصر بن حمد بن ناصر آل ثاني صاحب فكرة المشروع الجذاب والفريد من نوعه في العالم والمطور، حيث ان فكرة التصميم مستوحاة من رسمة يدوية وقد قام بتطوير التصور الهندسي والمعماري والرسومات التنفيذية للمشروع المكتب العربي للشؤون الهندسية تحت اشراف الرئيس التنفيذي ورئيس المعماريين المهندس ابراهيم محمد الجيدة المصمم القطري, وبالشراكة مع انتونيو كابسوني مؤسس شركة بي اند سي اسوشيتي.

إضافة نوعية
يأتي مبنى 2022 لينضم الى مباني أسباير زون المتعددة من ملاعب واكاديمية وحديقة وفندق ومجمع تجاري ومستشفى حيث بدأت فكرة المبنى في عام 2011 وتم الانتهاء من التصميم في 2013 وبدأ العمل فيه فعليا في منتصف عام 2018 وتم الانتهاء منه وتدشينه في 2 ديسمبر 2019.