زانيتي: بدأت حياتي عامل بناء

الثلاثاء 03-12-2019 الساعة 3:00 ص
زانيتي: بدأت حياتي عامل بناء

زانيتي: بدأت حياتي عامل بناء

أمجد بطران

نظمت مؤسسة دوري نجوم قطر بالتعاون مع معهد جسور ندوة تثقيفية بعنوان "كيف تدير مسيرة كروية" صباح أمس بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.
وحاضر في الندوة النجم الأرجنتيني السابق خافيير زانيتي "نائب رئيس نادي انتر ميلان الإيطالي"، وذلك بحضور هاني طالب بلان الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر، وعدد من مدربي ولاعبي الأندية.
وفي بداية كلمته رحب هاني بلان بزانيتي في قطر، وشكره على تخصيص وقته لنقل إسهاماته في هذه الندوة التي ستفيد اللاعبين وكل من لهم شغف بكرة القدم، نظرا لخبراته الكبيرة في الملاعب، كما رحب باللاعبين والمدربين الذين حضروا وأعرب عن سعادته لوجودهم، وتمنى أن يستفيدوا من خبرات النجم الأرجنتيني الكبير.
وتابع: أشكر معهد جسور على إتاحة هذه الفرصة، وهو له إسهامات محورية في كرة القدم
ودار النقاش حول 3 محاور رئيسية في حياة زانيتي وهي موهبته وإنجازاته ودوره الاجتماعي.
وبدأ زانيتي حديثه في الندوة بالإشارة إلى أن موهبته بدأت في سن الثالثة عندما أهداه والدي كرة، متابعاً: بدأت أمارس اللعبة.
وقال زانيتي لقد تعرضت للإحباط في مشواري الكروي عندما رفضه مدرب إنديبندينتي الأرجنتيني بسبب ضعف البنية الجسدية لديه.
وأضاف: المدرب قال لي إنك لا تستطيع أن تلعب بسبب جسدك الصغير، وقررت وقتها ترك الكرة وتوقفت لمدة سنة، وذهبت للعمل مع والدي الذي كان يعمل عامل بناء.
وتابع: والدي طلب مني أن أساعده في العمل،وتجدد الحلم مرة أخرى عندما طلب مني فريق تاليرس أن العب معه.
وحكى زانيتي أنه عندما صعد للعب في الدرجة الأولى في الأرجنتين واجه فريق بداياته إنديبندينتي، مشيرا إلى أنهم كانوا نادمين لأنهم استغنوا عنه، في حين هو لم يكن ضغينة أو حقدا تجاههم.
وكشف زانيتي عن أنه بدأ مسيرته مع انتر ميلان الإيطالي عام 1995 وكان وقتها يبلغ من العمر 21 عاماً.
وقال: الانتقال لإنتر كان تغييراً كبيراً بالنسبة لي، وكنت رابع لاعب أجنبي في الفريق وكنت أدرك أنها فرصة ممتازة لابد من استغلالها.
وتابع: الأسرة كانت معي في الثلاث سنوات الأولى لي مع الإنتر، ولا يمكن أن أنسى أول مباراة لي مع الفريق، حيث كانت مشاعري فياضة ولم اكن أصدق أن الحلم تحقق، وكان علي أن احقق الكثير.
وأشار إلى انه تدرب في يوم زواجه لأنه كان قائدا للفريق، وكان لزاما عليه أن يكون قدوة.
وكشف انه جاءته عروض من برشلونة وريال مدريد، ولكنه لم يكن يريد ترك انتر لأنه كان يرغب في كتابة التاريخ وتحقيق بطولات وإسعاد جماهير النادي.
وتابع: لاعبو انتر كان لديهم انتماء وإحساس بالمسؤولية وروح التعاون، ومن أجل هذا حصدنا كل شيء، ولحظة التتويج بدوري أبطال أوروبا كانت عظيمة للغاية، ووقتها تذكرت كل الصعوبات التي مرت بي في حياتي.