استياء من وقف أداء اختبارات الدبلومة البريطانية خارج المدرسة

الأربعاء 09-10-2019 الساعة 7:00 ص
استياء من وقف أداء اختبارات الدبلومة البريطانية خارج المدرسة

استياء من وقف أداء اختبارات الدبلومة البريطانية خارج المدرسة

عمرو عبدالرحمن

أبدى عدد من أولياء الأمور والطلاب، استياءهم من قرار وزارة التعليم والتعليم العالي بإلزام الطلبة أداء اختبارات "IG" أو الدبلومة البريطانية في مدارسهم فقط، مؤكدين أن هذا القرار لا يوجد منه أي فائدة، ويؤثر على مستقبل العديد من الطلاب وعلى مصلحتهم في مرحلة الجامعة.
بدأت الأزمة عندما قررت وزارة التعليم والتعليم العالي بوقف إمكانية أن يتقدم الطلاب لأداء اختبارات "IG" في أي من المدارس المعتمدة من المجلس الثقافي البريطاني، والاكتفاء بأداء الاختبار في المدرسة المسجل فيها الطالب فقط، حيث تأثر العديد من الطلبة بهذا القرار، نظراً لأن بعضهم مدارسهم غير معتمدة لمنح الشهادة الدولية، أو لعدم توفر المواد التي يرغب الطالب في دراستها في مدرسته، مما ألزم الطلاب بقبول المواد المتاحة في مدارسهم فقط، بالرغم من أن النظام يتيح أداء الاختبارات أونلاين في أي من المدارس أو الجهات المعتمدة بحرية ومن أي دولة أيضاً.

* تحديد الاختيارات
وقالت الطالبة مريم أحمد لـ"الشرق"، إنها كان لديها حرية في اختيار موعد أداء اختبار أي من مواد الـIG سواء في شهر يناير أو مايو، أما بعد قرار وزارة التعليم، فإنها مطالبة بأداء 5 مواد دفعة واحدة، بالإضافة إلى المواد الفرعية في شهر واحد، حيث إن غالبية المدارس التي تتيح التسجيل لأداء الاختبارات، تحدد فترة واحدة فقط لتقليل النفقات.
وقال ولي الأمر د. عثمان محمد، إن نجله طوال سنوات الدراسة من المتفوقين، وهو الآن في إحدى المدارس البريطانية، ومن المفترض أن يتقدم لأداء اختبارات الـIG في شهر يناير المقبل، ويؤجل مادة أو مادتين إلى شهر مايو ليخفف العبء عليه، ويستطيع تحصيل معدلات مرتفعة تمكنه من الالتحاق بجامعة جيدة، ولكنه فوجئ بقرار الوزارة الذي حرم نجله من تقسيم اختبار المواد الخمس الأساسية على فترتين، خاصة وأن شهر مايو المقبل سيتزامن مع شهر رمضان.

* رفض الاستثناءات
فيما أشار ولي الأمر طاهر رفاعي، إلى أن نجله غير ملتحق بمدرسة بريطانية، ولكنه كان يعتمد على دراسة مواد الـIG، وأداء اختباراتها أما في المجلس الثقافي البريطاني أو إحدى المدارس المعتمدة،’ ولكن عقب قرار وزارة التعليم، فإنه مضطر الآن إلى السفر بنجله لأداء الاختبارات خارج قطر، مستنكراً القرار، الذي اعتبره غير منطقي، خاصة بعد رفض الوزارة منحه استثناء، على اعتبار أن نجله غير مسجل بالأساس في أي من المدارس التي تعتمد نظام الـIG.
أما أم محمد أبدت استغرابها من قرار الوزارة، لافتة إلى أنه ابنتها تدرس في مدرسة بريطانية، ومن المفترض أن تؤدي اختبارات الـIG، بعد اختيار 5 مواد من حسب رغبتها، ولكن بسبب إلزام الطلبة بأداء الاختبار في مدارسهم فقط، فإن ابنتها مطالبة باختيار 5 مواد من المواد المتاحة في مدرستها فقط، حتى لو كانت إحدى تلك المواد لا ترغب في دراستها، للحصول على الشهادة، موضحة أنه في السابق كان للطالب الحرية في اختيار أياً من المواد التاحة، وفي حال عدم توفر اختبار المادة في مدرسته، كان يقوم بأداء الاختبار في مدرسة أخرى، أو عن طريق المجلس الثقافي البريطاني، ولكن تم إيقاف ذلك الآن، على خلاف جميع دول العالم.

* الدبلومة البريطانية
جدير بالذكر أن نظام IG، هو شهادة باللغة الإنجليزية للدارسين من أعمار 14 حتى 16 عاما، وتتميز بالاعتراف بها من كبار الجامعات والمؤسسات حول العالم. وتوفر مجموعة واسعة ومتنوعة من البرامج والمواد الدراسية التي تغطي مجالات متعددة مثل اللغات، والإنسانيات، والعلوم، والرياضيات، والفنون. ويمكن دراسة مواد الثانوية البريطانية على مدار 2إلى3 أعوام ويقسمون إلى 5 فصول دراسية.



أكد أن الاختبارات متاحة بالمجلس الثقافي البريطاني لخريجي الثانوية..

خالد الحرقان لـ"الشرق": المدارس ملزمة بتوفير الاختبارات حسب اختيارات الطلبة

* القرار لتنظيم الإجراءات ومنع تلاعب المدارس

كشف السيد خالد الحرقان الوكيل المساعد لشؤون التقييم بوزارة التعليم والتعليم العالي، أن قرار إلزام الطلبة بأداء اختبارات الـ IG في مدارسهم فقط، جاء بعد أن تم التحقق من وجود تلاعب في بعض المدارس، حين يقوم طالب من الخارج بأداء الاختبارات بها، فضلاً عن أن القرار يهدف إلى تنظيم الإجراءات، لأنه في الأصل يجب أن يؤدي الطالب اختباراته في مدرسته فقط، وليس في مدارس أخرى.
وأضاف الحرقان في تصريح لـ"الشرق"، أن كل مدرسة معتمدة من المجلس الثقافي البريطاني لتسجيل الطلبة لأداء اختبارات الدبلومة البريطانية، مطالبة بتوفير اختبار المواد التي يرغب بها الطالب، وفي جميع الأوقات المتاحة، حيث إن تلك الاختبارات تبدأ في وقت موحد في جميع أنحاء العالم، لذلك فلا يوجد أي مشكلة من تطبيق القرار على الطلبة.
كما أوضح أن التسجيل للاختبارات الدولية لدى المجلس الثقافي البريطاني مفتوح، على أن يحضر من يرغب بالتسجيل شهادة استكمال الصف الثاني عشر من المدرسة، فيمكن للطالب الذي أكمل الشهادة الثانوية في حال عدم توفيقه في إحدى اختبارات الـIG أن، يعيد الاختبار في المجلس الثقافي البريطاني.